منتديــــــ آميرة الورد ـــــــــات
السلام عليكم
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو
معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانظمام الى آسرة منتدانا
سنتشرف بتسجيلك


شكراً
ادارة المنتدى:آمير الرومانسيه

منتديــــــ آميرة الورد ـــــــــات

.: عدد زوار المنتدى :.


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التبرع بالاعضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انا جيييييت
نائـب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: التبرع بالاعضاء    الخميس يوليو 01, 2010 11:01 pm

التيرع بالاعضاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احب نتناقش اليوم في موضوع مهم وهو التبرع بالاعضاء
فما رايكم بالتبرع بالاعضاء وهل ترضى ان تتبرع باعضاءك قبل وفاتك اوبعدها اطال الله عمرك ؟
وهل يمكن ان توافق ان تتبرع بأعضاء شخص قريب لك ولكي نجاوب على هذه الاسئله لنتعرف اولا على التبرع بالاعضاء او نقول زراعة الاعضاء وهي :
هي نقل عضو كامل أو جزء من عضو من شخص إلى آخر يعاني من تلف هذا العضو أو فشله، ويدخل فيه نقل جزء من عضو من مكان معيّن في الجسم إلى مكان آخر في الجسم ذاته.
وبالنسبه لزراعة الاعضاء ممكن تكون بجسم الانسان ذاته وهو مايسمى الغرس الذاتي وهو :
نقل عضو أو نسيج من شخص لذاته، في نفس الموضع أو لمكان آخر في الجسم.
اما مانتكلم عنه فهو زراعة الاعضاء من انسان حي لاخر وهو : نقل عضو سليم أو مجموعة من الأنسجة من المتبرع إلى الشخص المريض، ويكون الجزء المزروع : عضو كاملاً, أو جزء من عضو, أو نسيج.
وهناك اعضاء محدده هي التي يمكن التبرع بها وهي : كل الأعضاء الزوجية التي يمكن العيش بدون أي مضاعفات مع إحداها دون الآخر. ولكن ما ينقل عادة داخل المملكة جزء من الكبد، الكلية، القرنية، الرئة, القلب, البنكرياس. وقد ينقل غير هذه الأعضاء ولكن مازالت في طور التجارب. يعني مثلا انت عنك كليتين وفي انسان اخر عنده كليه تالفه ولازم تنقل له كليه بدل كليته التالفه والا يموت فتتبرع له انت بكلية ويعيش وانت ايضا تعيش لان الانسان ممكن يعيش بدون مايعاني في كلية واحده واما بالنسبه لكليته الثانيه فاكيد تالفه او فيها مشكله عشان كذا محتاج كليه ثانيه وانت تبرعت له فعشت وعاش هذا بالنسبه لنقل الاعضاء من انسان حي لانسان حي اخر
اما بالنسبة لنقل او زراعة اعضاء من انسان متوفي لاخر حي
هي عملية إزالة العضو المصاب أو التالف من جسم الشخص (المتلقي) واستبداله بآخر سليم من شخص آخر متبرع (المتوفى)، ويقوم الجراحون المتخصصون بزراعة ووصل العضو المتبرع به السليم داخل جسم المتلقي، يعني الميت خلاص مات واعضاءه انتهت كلها بتتعفن وياكلها الدود فاياخذون من اعضاءه قبل تتعفن وهي طازجه يعني ويزرعونها للانسان الحي الاخر الانسان اللي يعاني الانسان المريض
والاعضاء اللي يمكن نقلها من انسان متوفي لانسان حي هي :
(القلب, الكلية, البنكرياس, الرئة، الكبد) أما الأنسجة التي يمكن التبرع بها فتشمل: (القرنية, وصمامات القلب, كذلك الجلد, العظام, والأربطة).
مثلا القرنيه قرنية العين اذا الانسان مات لايستفاد من قرنية عينه لانه ميت لكن الانسان الحي الاعمى لو نقلت له قرينة عين الميت بيفتح ويصير يشوف فانت لما تتبرع لانسان اعمى بقرنية عينك بعد موتك اطال الله عمرك فانت اهديت له الحياة والرويا
وهذه الحقائق اللي عرضتها تبين وبقوه ان التبرع بالاعضاء لشخص حي مريض يعاني معناها اني اهديت له الحياة والشفاء بعد الله سبحانه وتعالى
الأطباء يؤيدونه ..
عشرات الآلاف من البشر يحتاجون إلى زرع أعضاء صحيحة فى أجسامهم للحفاظ على حياتهم ، لكن الذين يقبلون على التبرع بأعضائهم بعد وفاتهم أقل بكثير من إحتياجات المرضى ..فكثير ناس يعانون اطفالا نساء ورجالا وبحاجه الى كبد او كليه او او او ولكن لايجدونها فيعانون يتمنون الموت اليوم قبل بكرا ولكن هم فقط يعانون و يتالمون .
قليلون هم الذين يفكرون فى التبرع بأعضاء أجسامهم ، حيث أن الغالبية العظمى منا لا يحبون التفكير فى ما الذى سيحدث لأعضاء أجسامهم بعد وفاتهم .
نعرف جميعنا انها بتتحلل وتختفي وبياكلها الدود لكنهم يخافون انهم لو عطوها شخص اخر وانقذ حياتهم ربما لدمرها او استعملها بالشر مثل فضيحة استمرار نجم الكرة الشهير جورج بست فى إدمانه للخمر ، حتى بعد أن نقل له كبد ، وما يعنيه ذلك من أستهتار بحياته وبقيمة ومعنى الكبد الذى نقل له.
و حينما انتشر الخبر كثير ناس رفضوا التبرع باعضائهم بعد وفاتهم خوفا من الاستهتار اللذي يمكن ان يحدث . ربما كان حل تلك المعضلة يكمن فى تعريف الناس بالفوائد الكبيرة التى تنتج عن التبرع بالأعضاء ، فكثيرون لا يعرفون أن الانسان عندما يتبرع بأعضاء جسمه يمكن أن ينقذ حياة عشرة أشخاص أو يظللهم بالصحة والعافية بقية حياتهم .فالقرنيتان فى العينين يمكن أن تعيد البصر لشخصين ، والقلب ينقذ حياة إنسان ، والرئتان تنقذان حياة شخصين والكليتان تبعدان شخصين عن المعاناه الدائمة من عملية غسيل الكلى والفشل الكلوى وخطر الموت ، والكبد يمكن أن يقسم إلى قسمين ينقذان حياة شخصين ، والبنكرياس يمكن من خلاله علاج مرض السكرى ، والجلد يمكن أن يعالج به المصابون بتشوهات إثر التعرض لحريق .
لوحظ بهذا الخصوص أن معدل نجاح عمليات زرع الأعضاء يصل إلى قرابة تسعين فى المائة . وتقول مريضة تلقت كلية من شخص تبرع بها أهله بعد وفاته : لقد أنقذ هذا التبرع حياتى ، وأنا أقدر جميل الناس الذين تساموا على أحزانهم وقدروا حاجة المرضى الماسة .
والسؤال الذى يمكن طرحه على كل إنسان هو : لو حدث ، لا قدر الله وأحتجت لزرع عضو فى جسمك نتيجة المرض هل تكون ممتنا لشخص تبرع بأعضائه لإنقاذ حياة الأخرين ، ومنهم أنت ؟ بمعنى آخر هل تقبل أن تتلقى عضوا من متبرع فى حالة الحاجة الماسة لذلك ؟ إذا كانت الاجابة بنعم ، فيجب أن يتذكر الانسان أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه ،
ماهو الحكم الشرعي اذا وهل الشرع معنا في ذلك كثير من الناس يلتبس عليهم الامر
يؤكد مفتي المملكه الشيخ : عبدالعزيز آل الشيخ : ان التبرع بأعضاء الميت إذا لم يُوْصِ الميت، قال: «الأصل أن كسر عظم الميت ككسر عظم الحي»، لافتاً إلى وجود فتاوى كثيرة أجازت ذلك من المجامع الفقهية، قبل أن يضيف: «ينبغي أن نعلم أن أخذ الأعضاء قبل الموت لا يجوز، لكن إن توقفت نبضات القلب وحكم عليه بالموت، فهناك من يرى الجواز، لكن الأمر ليس يسيراً».
ولازال راي العلماء ملتبس حيث دار حزار مع ابن باز رحمه الله
حكم التبرع بأعضاء الإنسان
فتوى للعلامة ابن باز – رحمه الله - :

"... فالذي يظهر لي عدم الجواز

لأن هذه أمور أعطاها الله العبد، وليس له التصرف فيها، بل يجب عليه أن يقف عند حده، ولا يتصرف في أعضاءه

ولأن المثلة محرمة في الحياة، وهذا نوع من المثلة

والذي يسمح أن يمثل به فيؤخذ قلبه أو تؤخذ كليته أو ما أشبه ذلك

أخشى أن يكون داخلاً في النهي عن المثلة، وأخشى أن يكون عليه في هذا حرج

فأنا عندي التوقف في هذا، وأنا إلى المنع أميل

أما بعض إخواننا العلماء فإنهم يجيزون بعض هذا، نعم

المذيع: حتى البيع؟

الشيخ : البيع ما أعلم له مجيزاً، أو ما أذكر أحداً من إخواني أجازوا البيع.

المذيع: إنما الخلاف هذا بالنسبة للتبرع؟

الشيخ : الخلاف للتبرع

************************

ما حكم نقل الأعضاء بعد وفاة الميت دماغيا كما يقولون؟

المسلم محترم حياً وميتاً، والواجب عدم التعرض له بما يؤذيه أو يشوه خلقته، ككسر عظمه وتقطيعه

وقد جاء في الحديث: (كسر عظم الميت ككسره حياً)

ويستدل به على عدم جواز التمثيل به لمصلحة الأحياء، مثل أن يؤخذ قلبه أو كليته أو غير ذلك؛ لأن ذلك أبلغ من كسر عظمه

وقد وقع الخلاف بين العلماء في جواز التبرع بالأعضاء وقال بعضهم:

إن في ذلك مصلحة للأحياء لكثرة أمراض الكلى وهذا فيه نظر

والأقرب عندي أنه لا يجوز ؛ للحديث المذكور

ولأن في ذلك تلاعباً بأعضاء الميت وامتهاناً له

والورثة قد يطمعون في المال، ولا يبالون بحرمة الميت، والورثة لا يرثون جسمه، وإنما يرثون ماله فقط

والله ولي التوفيق

وكما نرى فراي العلماء ملتبس فالمفتي العام يجيز وابن باز رحمه الله يرى عدم جوازه
وهذه فتوى للعلامة ابن عثيمين – رحمه الله - :

" هذه المسألة حدثت أخيراً في الأزمان المتأخرة

واختلف أهل العلم فيها فمنهم من أجاز للإنسان أن يتبرع بأحد أعضائه التي يبقى له منها شيء

ثم اختلف هؤلاء هل يجوز أن يتبرع فقط أو له أن يبيع

ومن أهل العلم من منع ذلك مطلقاً وقال لا يجوز لأحد أن يتبرع أو أن يبيع شيئاً من أعضائه

حتى وإن كان قد أيس من حياته

وذلك لأن بدنه أمانة عنده لا يجوز له أن يتصرف فيه فالإنسان مملوك وليس مالكاً

وإذا لم يكن مالكاً لشيء من أعضائه وإنما هي أمانة عنده فإنه لا يجوز له أن يتصرف فيها ببيع ولا غيره

وتبرعه بعضو في بدنه من جنسه قد يقوم البدن بدون ذلك العضو الذي تبرع به

ولكنه لاشك أن الله تعالى لم يخلق هاذين العضوين إلا لفائدة عظيمة

وذلك بأن يتساعدا على المصلحة التي أوكلت إليهما

ثم أنه إذا تبرع بأحد هذين العضوين لم يبق له إلا عضو واحد

وفي هذه الحال ربما يتعطل ذلك العضو فيكون هذا المتبرع فاقداً للمنفعة كلها

ثم إنه إذا تبرع به لغيره فإن تحقق المفسدة فيه قد حصلت حيث فقد ذلك العضو

وحصول المصلحة للمتبرع له به أمر محتمل لأن العملية قد لا تنجح

فمثلاً لو أن أحداً تبرع بكليته لشخص فإنها إذا نزعت منه فقدها وهذه مفسدة

ثم إذا زرعت في المتبرع له فإنها قد تنجح وقد لا تنجح فنكون هنا قد ارتكبنا مفسدة لمصلحة غير متيقنة

والذي يترجح عندي أنه لا يجوز أن يتبرع أحد بشيء من أعضاء بدنه

وإذا لم يجز التبرع فالبيع من باب أولى ..."

لذلك راينا الحقائق وراينا الدين وراينا اراء العلماء
لست هنا لاتناقش في امر اختلف عليه الدين ولكن انا هنا لكي اسالكم هل تعلمون ماهو الحكم اللذي يجب علينا اخذه في هذا الامر وهل من الممكن ان تتبرع بعضو من اعضاءك في حياتك او بعد مماتك اطال الله عمرك على الخير والصلاح لو ثبت ان الدين يجيز ذلك اتمنى تتفاعلون معي وتجاوبون
وحياكم الله ....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكه في دنيتي
رومانسي جديد
رومانسي جديد
avatar

الثور
عدد المساهمات : 9
تاريخ الميلاد : 02/10/1985
تاريخ التسجيل : 13/05/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: التبرع بالاعضاء    الثلاثاء يوليو 06, 2010 1:48 am

مشكور على مواضيعك صراحه يانا جيييييت انت مبدع ومواضيعك كول وفقك الله لما يحب ويرضى
في البدايه كما ذكرت عن الطب والاطباء انهم يؤيدون ومن الواضح في كلامك انك تؤيد
وفي الاخير ذكرت ان الدين لايؤيد لان الانسان الله كرمه في وفاته وبعد مماته ومايجوز اخذ شيء من الميت لان جسمه لله كما توضح سابقا
انا حضرت محاضره عن التبرع بالاعضاء وقد هلعت حينما سمعت قصصا كثيره تدل على معاناة غاسلين الكلى وايضا الميت دماغيا وكانت المحاضره مع بعض الاحكام والقصص التي بكت الحاضرين ففتيات صغار يعانون ومن معاناتهم ينزل الدم من عيونهم شيء يحزن ويبكي من جد شباب ماتوا دماغيا واطفال جميعهم لاامل لهم في الحياة وجميعهم عليهم العين والكل يبي ياخذ من اعضائهم واهلهم يرفضون بعد ماسمعت القصص ورايت بعيني صور من جد صرت وؤيد حتى اني تكلمت مع المحاضره باني مستعده بعد وفاتي اطال الله عمري ان اتبرع باعضائي لوجه الله
وحينما قرات موضوعك سويت بحث بالنت عن حكم التبرع بالاعضاء فوجدت كما وجدت انت انه لايجوز
فناخذ بالدين ونقول لايجوز وبالتاكيد لذلك حكمة من الله واذا اتضح جوازه في الاخير فنحن مع الدين اينما اتجه
ومشكور على موضوعك جزاك الله خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا جيييييت
نائـب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: التبرع بالاعضاء    الأربعاء يوليو 07, 2010 11:22 am

بوركتي اختي اسعدني ردك وتواجدك وابداء رايك اللذي ينم عن ثقافتك ماشاءالله مشكوره اختي جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التبرع بالاعضاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــ آميرة الورد ـــــــــات :: القسم العام والمنوع :: منتدى للنقاشات الجادة-
انتقل الى: